اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات
اهل اوسهلا نتمنى لكم وقت سعيد وممتع/منتدى اشرف بيك ابوالنصر
عزيزى الزائر/عزيزى الزائر يرجى التكرم بتسجيل الدخول ازا كنت عضو معنا

او التسجيل از لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسره المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
لكم منا ارق التحيه
اداره المنتدى اشرف ابوالنصر

اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات

///// ////// للروحانيات وجلب الحبيب وعلوم الفلك وتسخير الجن وفك السحر ....اشرف ابوالنصر ....01120237686//////
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 المزمور الحادي والأربعون السبعون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوالنصر الروحانى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 10032
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 04/12/2011

مُساهمةموضوع: المزمور الحادي والأربعون السبعون   السبت 28 يناير 2012, 10:28 pm

المزمور
الحادي والأربعون





41: 0 لامام المغنين مزمور لداود



41: 1 طوبى للذي ينظر الى المسكين في يوم الشر ينجيه الرب



41: 2 الرب يحفظه و يحييه يغتبط في الارض و لا يسلمه الى مرام
اعدائه



41: 3 الرب يعضده و هو على فراش الضعف مهدت مضجعه كله في مرضه



41: 4 انا قلت يا رب ارحمني اشف نفسي لاني قد اخطات اليك



41: 5 اعدائي يتقاولون علي بشر متى يموت و يبيد اسمه




41: 6 و ان دخل ليراني يتكلم بالكذب قلبه يجمع لنفسه اثما يخرج في
الخارج يتكلم



41: 7 كل مبغضي يتناجون معا علي علي تفكروا باذيتي



41: 8 يقولون امر رديء قد انسكب عليه حيث اضطجع لا يعود يقوم



41: 9 ايضا رجل سلامتي الذي وثقت به اكل خبزي رفع علي عقبه



41: 10 اما انت يا رب فارحمني و اقمني فاجازيهم



41: 11 بهذا علمت انك سررت بي انه لم يهتف علي عدوي




41: 12 اما انا فبكمالي دعمتني و اقمتني قدامك الى الابد



41: 13 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد امين فامين





المزمور
الثاني والأربعون





42: 0 لامام المغنين قصيدة لبني قورح



42: 1 كما يشتاق الايل الى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي اليك يا
الله



42: 2 عطشت نفسي الى الله الى الاله الحي متى اجيء و اتراءى قدام
الله



42: 3 صارت لي دموعي خبزا نهارا و ليلا اذ قيل لي كل يوم اين الهك



42: 4 هذه اذكرها فاسكب نفسي علي لاني كنت امر مع الجماع اتدرج
معهم الى بيت الله بصوت ترنم و حمد جمهور معيد



42: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ارتجي الله لاني
بعد احمده لاجل خلاص وجهه



42: 6 يا الهي نفسي منحنية في لذلك اذكرك من ارض الاردن و جبال
حرمون من جبل مصعر



42: 7 غمر ينادي غمرا عند صوت ميازيبك كل تياراتك و لججك طمت علي



42: 8 بالنهار يوصي الرب رحمته و بالليل تسبيحه عندي صلاة لاله
حياتي



42: 9 اقول لله صخرتي لماذا نسيتني لماذا اذهب حزينا من مضايقة
العدو



42: 10 بسحق في عظامي عيرني مضايقي بقولهم لي كل يوم اين الهك



42: 11 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني
بعد احمده خلاص وجهي و الهي





المزمور
الثالث والأربعون





43: 1 اقض لي يا الله و خاصم مخاصمتي مع امة غير راحمة و من انسان
غش و ظلم نجني



43: 2 لانك انت اله حصني لماذا رفضتني لماذا اتمشى حزينا من مضايقة
العدو



43: 3 ارسل نورك و حقك هما يهديانني و ياتيان بي الى جبل قدسك و
الى مساكنك



43: 4 فاتي الى مذبح الله الى الله بهجة فرحي و احمدك بالعود يا
الله الهي



43: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني
بعد احمده خلاص وجهي و الهي





المزمور
الرابع والأربعون





44: 0 لامام المغنين لبني قورح قصيدة



44: 1 اللهم باذاننا قد سمعنا اباؤنا اخبرونا بعمل عملته في ايامهم
في ايام القدم



44: 2 انت بيدك استاصلت الامم و غرستهم حطمت شعوبا و مددتهم



44: 3 لانه ليس بسيفهم امتلكوا الارض و لا ذراعهم خلصتهم لكن يمينك
و ذراعك و نور وجهك لانك رضيت عنهم



44: 4 انت هو ملكي يا الله فامر بخلاص يعقوب



44: 5 بك ننطح مضايقينا باسمك ندوس القائمين علينا



44: 6 لاني على قوسي لا اتكل و سيفي لا يخلصني



44: 7 لانك انت خلصتنا من مضايقينا و اخزيت مبغضينا




44: 8 بالله نفتخر اليوم كله و اسمك نحمد الى الدهر سلاه



44: 9 لكنك قد رفضتنا و اخجلتنا و لا تخرج مع جنودنا




44: 10 ترجعنا الى الوراء عن العدو و مبغضونا نهبوا لانفسهم



44: 11 جعلتنا كالضان اكلا ذريتنا بين الامم



44: 12 بعت شعبك بغير مال و ما ربحت بثمنهم



44: 13 تجعلنا عارا عند جيراننا هزاة و سخرة للذين حولنا



44: 14 تجعلنا مثلا بين الشعوب لانغاض الراس بين الامم




44: 15 اليوم كله خجلي امامي و خزي وجهي قد غطاني



44: 16 من صوت المعير و الشاتم من وجه عدو و منتقم



44: 17 هذا كله جاء علينا و ما نسيناك و لا خنا في عهدك



44: 18 لم يرتد قلبنا الى وراء و لا مالت خطواتنا عن طريقك



44: 19 حتى سحقتنا في مكان التنانين و غطيتنا بظل الموت



44: 20 ان نسينا اسم الهنا او بسطنا ايدينا الى اله غريب



44: 21 افلا يفحص الله عن هذا لانه هو يعرف خفيات القلب



44: 22 لاننا من اجلك نمات اليوم كله قد حسبنا مثل غنم للذبح



44: 23 استيقظ لماذا تتغافى يا رب انتبه لا ترفض الى الابد



44: 24 لماذا تحجب وجهك و تنسى مذلتنا و ضيقنا



44: 25 لان انفسنا منحنية الى التراب لصقت في الارض بطوننا



44: 26 قم عونا لنا و افدنا من اجل رحمتك





المزمور
الخامس والأربعون





45: 0 لامام المغنين على السوسن لبني قورح قصيدة ترنيمة محبة



45: 1 فاض قلبي بكلام صالح متكلم انا بانشائي للملك لساني قلم كاتب
ماهر



45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك
باركك الله الى الابد



45: 3 تقلد سيفك على فخذك ايها الجبار جلالك و بهاءك




45: 4 و بجلالك اقتحم اركب من اجل الحق و الدعة و البر فتريك يمينك
مخاوف



45: 5 نبلك المسنونة في قلب اعداء الملك شعوب تحتك يسقطون



45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك



45: 7 احببت البر و ابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن
الابتهاج اكثر من رفقائك



45: 8 كل ثيابك مر و عود و سليخة من قصور العاج سرتك الاوتار



45: 9 بنات ملوك بين حظياتك جعلت الملكة عن يمينك بذهب اوفير



45: 10 اسمعي يا بنت و انظري و اميلي اذنك و انسي شعبك و بيت ابيك



45: 11 فيشتهي الملك حسنك لانه هو سيدك فاسجدي له



45: 12 و بنت صور اغنى الشعوب تترضى وجهك بهدية



45: 13 كلها مجد ابنة الملك في خدرها منسوجة بذهب ملابسها



45: 14 بملابس مطرزة تحضر الى الملك في اثرها عذارى صاحباتها
مقدمات اليك



45: 15 يحضرن بفرح و ابتهاج يدخلن الى قصر الملك



45: 16 عوض عن ابائك يكون بنوك تقيمهم رؤساء في كل الارض



45: 17 اذكر اسمك في كل دور فدور من اجل ذلك تحمدك الشعوب الى
الدهر و الابد





المزمور
السادس والأربعون





46: 0 لامام المغنين لبني قورح على الجواب ترنيمة



46: 1 الله لنا ملجا و قوة عونا في الضيقات وجد شديدا




46: 2 لذلك لا نخشى و لو تزحزحت الارض و لو انقلبت الجبال الى قلب
البحار



46: 3 تعج و تجيش مياهها تتزعزع الجبال بطموها سلاه




46: 4 نهر سواقيه تفرح مدينة الله مقدس مساكن العلي




46: 5 الله في وسطها فلن تتزعزع يعينها الله عند اقبال الصبح



46: 6 عجت الامم تزعزعت الممالك اعطى صوته ذابت الارض




46: 7 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه



46: 8 هلموا انظروا اعمال الله كيف جعل خربا في الارض




46: 9 مسكن الحروب الى اقصى الارض يكسر القوس و يقطع الرمح
المركبات يحرقها بالنار



46: 10 كفوا و اعلموا اني انا الله اتعالى بين الامم اتعالى في
الارض



46: 11 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه





المزمور
السابع والأربعون





47: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور



47: 1 يا جميع الامم صفقوا بالايادي اهتفوا لله بصوت الابتهاج



47: 2 لان الرب علي مخوف ملك كبير على كل الارض



47: 3 يخضع الشعوب تحتنا و الامم تحت اقدامنا



47: 4 يختار لنا نصيبنا فخر يعقوب الذي احبه سلاه



47: 5 صعد الله بهتاف الرب بصوت الصور



47: 6 رنموا لله رنموا رنموا لملكنا رنموا



47: 7 لان الله ملك الارض كلها رنموا قصيدة



47: 8 ملك الله على الامم الله جلس على كرسي قدسه



47: 9 شرفاء الشعوب جتمعوا شعب اله ابراهيم لان لله مجان الارض هو
متعال جدا





المزمور
الثامن والأربعون





48: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح



48: 1 عظيم هو الرب و حميد جدا في مدينة الهنا جبل قدسه



48: 2 جميل الارتفاع فرح كل الارض جبل صهيون فرح اقاصي الشمال
مدينة الملك العظيم



48: 3 الله في قصورها يعرف ملجا



48: 4 لانه هوذا الملوك اجتمعوا مضوا جميعا



48: 5 لما راوا بهتوا ارتاعوا فروا



48: 6 اخذتهم الرعدة هناك و المخاض كوالدة



48: 7 بريح شرقية تكسر سفن ترشيش



48: 8 كما سمعنا هكذا راينا في مدينة رب الجنود في مدينة الهنا
الله يثبتها الى الابد سلاه



48: 9 ذكرنا يا الله رحمتك في وسط هيكلك



48: 10 نظير اسمك يا الله تسبيحك الى اقاصي الارض يمينك ملانة برا



48: 11 يفرح جبل صهيون تبتهج بنات يهوذا من اجل احكامك




48: 12 طوفوا بصهيون و دوروا حولها عدوا ابراجها



48: 13 ضعوا قلوبكم على متارسها تاملوا قصورها لكي تحدثوا بها جيلا
اخر



48: 14 لان الله هذا هو الهنا الى الدهر و الابد هو يهدينا حتى الى
الموت





المزمور
التاسع والأربعون





49: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور



49: 1 اسمعوا هذا يا جميع الشعوب اصغوا يا جميع سكان الدنيا



49: 2 عال و دون اغنياء و فقراء سواء



49: 3 فمي يتكلم بالحكم و لهج قلبي فهم



49: 4 اميل اذني الى مثل و اوضح بعود لغزي



49: 5 لماذا اخاف في ايام الشر عندما يحيط بي اثم متعقبي



49: 6 الذين يتكلون على ثروتهم و بكثرة غناهم يفتخرون




49: 7 الاخ لن يفدي الانسان فداء و لا يعطي الله كفارة عنه



49: 8 و كريمة هي فدية نفوسهم فغلقت الى الدهر



49: 9 حتى يحيا الى الابد فلا يرى القبر



49: 10 بل يراه الحكماء يموتون كذلك الجاهل و البليد يهلكان و
يتركان ثروتهما لاخرين



49: 11 باطنهم ان بيوتهم الى الابد مساكنهم الى دور فدور ينادون
باسمائهم في الاراضي



49: 12 و الانسان في كرامة لا يبيت يشبه البهائم التي تباد



49: 13 هذا طريقهم اعتمادهم و خلفاؤهم يرتضون باقوالهم سلاه



49: 14 مثل الغنم للهاوية يساقون الموت يرعاهم و يسودهم المستقيمون
غداة و صورتهم تبلى الهاوية مسكن لهم



49: 15 انما الله يفدي نفسي من يد الهاوية لانه ياخذني سلاه



49: 16 لا تخش اذا استغنى انسان اذا زاد مجد بيته



49: 17 لانه عند موته كله لا ياخذ لا ينزل وراءه مجده




49: 18 لانه في حياته يبارك نفسه و يحمدونك اذا احسنت الى نفسك



49: 19 تدخل الى جيل ابائه الذين لا يعاينون النور الى الابد



49: 20 انسان في كرامة و لا يفهم يشبه البهائم التي تباد






[ندعوك
للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




المزمور
الخمسون





50: 0 مزمور لاساف



50: 1 اله الالهة الرب تكلم و دعا الارض من مشرق الشمس الى مغربها



50: 2 من صهيون كمال الجمال الله اشرق



50: 3 ياتي الهنا و لا يصمت نار قدامه تاكل و حوله عاصف جدا



50: 4 يدعو السماوات من فوق و الارض الى مداينة شعبه




50: 5 اجمعوا الي اتقيائي القاطعين عهدي على ذبيحة



50: 6 و تخبر السماوات بعدله لان الله هو الديان سلاه




50: 7 اسمع يا شعبي فاتكلم يا اسرائيل فاشهد عليك الله الهك انا



50: 8 لا على ذبائحك اوبخك فان محرقاتك هي دائما قدامي




50: 9 لا اخذ من بيتك ثورا و لا من حظائرك اعتدة



50: 10 لان لي حيوان الوعر و البهائم على الجبال الالوف



50: 11 قد علمت كل طيور الجبال و وحوش البرية عندي



50: 12 ان جعت فلا اقول لك لان لي المسكونة و ملاها




50: 13 هل اكل لحم الثيران او اشرب دم التيوس



50: 14 اذبح لله حمدا و اوف العلي نذورك



50: 15 و ادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني



50: 16 و للشرير قال الله ما لك تحدث بفرائضي و تحمل عهدي على فمك



50: 17 و انت قد ابغضت التاديب و القيت كلامي خلفك



50: 18 اذا رايت سارقا وافقته و مع الزناة نصيبك



50: 19 اطلقت فمك بالشر و لسانك يخترع غشا



50: 20 تجلس تتكلم على اخيك لابن امك تضع معثرة



50: 21 هذه صنعت و سكت ظننت اني مثلك اوبخك و اصف خطاياك امام
عينيك



50: 22 افهموا هذا يا ايها الناسون الله لئلا افترسكم و لا منقذ



50: 23 ذابح الحمد يمجدني و المقوم طريقه اريه خلاص الله





المزمور
الحادي والخمسون





51: 0 لامام المغنين مزمور لداود عند ما جاء اليه ناثان النبي بعد
ما دخل الى بثشبع



51: 1 ارحمني يا الله حسب رحمتك حسب كثرة رافتك امح معاصي



51: 2 اغسلني كثيرا من اثمي و من خطيتي طهرني



51: 3 لاني عارف بمعاصي و خطيتي امامي دائما



51: 4 اليك وحدك اخطات و الشر قدام عينيك صنعت لكي تتبرر في اقوالك
و تزكو في قضائك



51: 5 هانذا بالاثم صورت و بالخطية حبلت بي امي



51: 6 ها قد سررت بالحق في الباطن ففي السريرة تعرفني حكمة



51: 7 طهرني بالزوفا فاطهر اغسلني فابيض اكثر من الثلج




51: 8 اسمعني سرورا و فرحا فتبتهج عظام سحقتها



51: 9 استر وجهك عن خطاياي و امح كل اثامي



51: 10 قلبا نقيا اخلق في يا الله و روحا مستقيما جدد في داخلي



51: 11 لا تطرحني من قدام وجهك و روحك القدوس لا تنزعه مني



51: 12 رد لي بهجة خلاصك و بروح منتدبة اعضدني



51: 13 فاعلم الاثمة طرقك و الخطاة اليك يرجعون



51: 14 نجني من الدماء يا الله اله خلاصي فيسبح لساني برك



51: 15 يا رب افتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحك



51: 16 لانك لا تسر بذبيحة و الا فكنت اقدمها بمحرقة لا ترضى



51: 17 ذبائح الله هي روح منكسرة القلب المنكسر و المنسحق يا الله
لا تحتقره



51: 18 احسن برضاك الى صهيون ابن اسوار اورشليم



51: 19 حينئذ تسر بذبائح البر محرقة و تقدمة تامة حينئذ يصعدون على
مذبحك عجولا





المزمور
الثاني والخمسون





52: 0 لامام المغنين قصيدة لداود عند ما جاء دواغ الادومي و اخبر
شاول و قال له جاء داود الى بيت اخيمالك



52: 1 لماذا تفتخر بالشر ايها الجبار رحمة الله هي كل يوم



52: 2 لسانك يخترع مفاسد كموسى مسنونة يعمل بالغش



52: 3 احببت الشر اكثر من الخير الكذب اكثر من التكلم بالصدق سلاه



52: 4 احببت كل كلام مهلك و لسان غش



52: 5 ايضا يهدمك الله الى الابد يخطفك و يقلعك من مسكنك و يستاصلك
من ارض الاحياء سلاه



52: 6 فيرى الصديقون و يخافون و عليه يضحكون



52: 7 هوذا الانسان الذي لم يجعل الله حصنه بل اتكل على كثرة غناه
و اعتز بفساده



52: 8 اما انا فمثل زيتونة خضراء في بيت الله توكلت على رحمة الله
الى الدهر و الابد



52: 9 احمدك الى الدهر لانك فعلت و انتظر اسمك فانه صالح قدام
اتقيائك






[ندعوك
للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




المزمور
الثالث والخمسون





53: 0 لامام المغنين على العود قصيدة لداود



53: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا رجاسة ليس من يعمل
صلاحا



53: 2 الله من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب
الله



53: 3 كلهم قد ارتدوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد



53: 4 الم يعلم فاعلو الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و
الله لم يدعوا



53: 5 هناك خافوا خوفا و لم يكن خوف لان الله قد بدد عظام محاصرك
اخزيتهم لان الله قد رفضهم



53: 6 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الله سبي شعبه يهتف يعقوب
و يفرح اسرائيل





المزمور
الرابع والخمسون





54: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود عند ما اتى
الزيفيون و قالوا لشاول اليس داود مختبئا عندنا



54: 1 اللهم باسمك خلصني و بقوتك احكم لي



54: 2 اسمع يا الله صلاتي اصغ الى كلام فمي



54: 3 لان غرباء قد قاموا علي و عتاة طلبوا نفسي لم يجعلوا الله
امامهم سلاه



54: 4 هوذا الله معين لي الرب بين عاضدي نفسي



54: 5 يرجع الشر على اعدائي بحقك افنهم



54: 6 اذبح لك منتدبا احمد اسمك يا رب لانه صالح



54: 7 لانه من كل ضيق نجاني و باعدائي رات عيني





المزمور
الخامس والخمسون





55: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود



55: 1 اصغ يا الله الى صلاتي و لا تتغاض عن تضرعي



55: 2 استمع لي و استجب لي اتحير في كربتي و اضطرب



55: 3 من صوت العدو من قبل ظلم الشرير لانهم يحيلون علي اثما و
بغضب يضطهدونني



55: 4 يمخض قلبي في داخلي و اهوال الموت سقطت علي



55: 5 خوف و رعدة اتيا علي و غشيني رعب



55: 6 فقلت ليت لي جناحا كالحمامة فاطير و استريح



55: 7 هانذا كنت ابعد هاربا و ابيت في البرية سلاه



55: 8 كنت اسرع في نجاتي من الريح العاصفة و من النوء




55: 9 اهلك يا رب فرق السنتهم لاني قد رايت ظلما و خصاما في
المدينة



55: 10 نهارا و ليلا يحيطون بها على اسوارها و اثم و مشقة في وسطها



55: 11 مفاسد في وسطها و لا يبرح من ساحتها ظلم و غش




55: 12 لانه ليس عدو يعيرني فاحتمل ليس مبغضي تعظم علي فاختبئ منه



55: 13 بل انت انسان عديلي الفي و صديقي



55: 14 الذي معه كانت تحلو لنا العشرة الى بيت الله كنا نذهب في
الجمهور



55: 15 ليبغتهم الموت لينحدروا الى الهاوية احياء لان في مساكنهم
في وسطهم شرورا



55: 16 اما انا فالى الله اصرخ و الرب يخلصني



55: 17 مساء و صباحا و ظهرا اشكو و انوح فيسمع صوتي




55: 18 فدى بسلام نفسي من قتال علي لانهم بكثرة كانوا حولي



55: 19 يسمع الله فيذلهم و الجالس منذ القدم سلاه الذين ليس لهم
تغير و لا يخافون الله



55: 20 القى يديه على مسالميه نقض عهده



55: 21 انعم من الزبدة فمه و قلبه قتال الين من الزيت كلماته و هي
سيوف مسلولة



55: 22 الق على الرب همك فهو يعولك لا يدع الصديق يتزعزع الى الابد



55: 23 و انت يا الله تحدرهم الى جب الهلاك رجال الدماء و الغش لا
ينصفون ايامهم اما انا فاتكل عليك





المزمور
السادس والخمسون





56: 0 لامام المغنين على الحمامة البكماء بين الغرباء مذهبة لداود
عندما اخذه الفلسطينيون في جت



56: 1 ارحمني يا الله لان الانسان يتهممني و اليوم كله محاربا
يضايقني



56: 2 تهممني اعدائي اليوم كله لان كثيرين يقاومونني بكبرياء



56: 3 في يوم خوفي انا عليك اتكل



56: 4 الله افتخر بكلامه على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي
البشر



56: 5 اليوم كله يحرفون كلامي علي كل افكارهم بالشر




56: 6 يجتمعون يختفون يلاحظون خطواتي عند ما ترصدوا نفسي



56: 7 على اثمهم جازهم بغضب اخضع الشعوب يا الله



56: 8 تيهاني راقبت اجعل انت دموعي في زقك اما هي في سفرك



56: 9 حينئذ ترتد اعدائي الى الوراء في يوم ادعوك فيه هذا قد علمته
لان الله لي



56: 10 الله افتخر بكلامه الرب افتخر بكلامه



56: 11 على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي الانسان




56: 12 اللهم علي نذورك اوفي ذبائح شكر لك



56: 13 لانك نجيت نفسي من الموت نعم و رجلي من الزلق لكي اسير قدام
الله في نور الاحياء





المزمور
السابع والخمسون





57: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود عند ما هرب من قدام
شاول في المغارة



57: 1 ارحمني يا الله ارحمني لانه بك احتمت نفسي و بظل جناحيك
احتمي الى ان تعبر المصائب



57: 2 اصرخ الى الله العلي الى الله المحامي عني



57: 3 يرسل من السماء و يخلصني عير الذي يتهممني سلاه يرسل الله
رحمته و حقه



57: 4 نفسي بين الاشبال اضطجع بين المتقدين بني ادم اسنانهم اسنة و
سهام و لسانهم سيف ماض



57: 5 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك



57: 6 هياوا شبكة لخطواتي انحنت نفسي حفروا قدامي حفرة سقطوا في
وسطها سلاه



57: 7 ثابت قلبي يا الله ثابت قلبي اغني و ارنم



57: 8 استيقظ يا مجدي استيقظي يا رباب و يا عود انا استيقظ سحرا



57: 9 احمدك بين الشعوب يا رب ارنم لك بين الامم



57: 10 لان رحمتك قد عظمت الى السماوات و الى الغمام حقك



57: 11 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك





المزمور
الثامن والخمسون





58: 0 لامام المغنين على لا تهلك لداود مذهبة



58: 1 احقا بالحق الاخرس تتكلمون بالمستقيمات تقضون يا بني ادم



58: 2 بل بالقلب تعملون شرورا في الارض ظلم ايديكم تزنون



58: 3 زاغ الاشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذبا



58: 4 لهم حمة مثل حمة الحية مثل الصل الاصم يسد اذنه




58: 5 الذي لا يستمع الى صوت الحواة الراقين رقى حكيم




58: 6 اللهم كسر اسنانهم في افواههم اهشم اضراس الاشبال يا رب



58: 7 ليذوبوا كالماء ليذهبوا اذا فوق سهامه فلتنب



58: 8 كما يذوب الحلزون ماشيا مثل سقط المراة لا يعاينوا الشمس



58: 9 قبل ان تشعر قدوركم بالشوك نيئا او محروقا يجرفهم



58: 10 يفرح الصديق اذا راى النقمة يغسل خطواته بدم الشرير



58: 11 و يقول الانسان ان للصديق ثمرا انه يوجد اله قاض في الارض





المزمور
التاسع والخمسون





59: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود لما ارسل شاول و
راقبوا البيت ليقتلوه



59: 1 انقذني من اعدائي يا الهي من مقاومي احمني



59: 2 نجني من فاعلي الاثم و من رجال الدماء خلصني



59: 3 لانهم يكمنون لنفسي الاقوياء يجتمعون علي لا لاثمي و لا
لخطيتي يا رب



59: 4 بلا اثم مني يجرون و يعدون انفسهم استيقظ الى لقائي و انظر



59: 5 و انت يا رب اله الجنود اله اسرائيل انتبه لتطالب كل الامم
كل غادر اثيم لا ترحم سلاه



59: 6 يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة



59: 7 هوذا يبقون بافواههم سيوف في شفاههم لانهم يقولون من سامع



59: 8 اما انت يا رب فتضحك بهم تستهزئ بجميع الامم



59: 9 من قوته اليك التجئ لان الله ملجاي



59: 10 الهي رحمته تتقدمني الله يريني باعدائي



59: 11 لا تقتلهم لئلا ينسى شعبي تيههم بقوتك و اهبطهم يا رب ترسنا



59: 12 خطية افواههم هي كلام شفاههم و ليؤخذوا بكبريائهم و من
اللعنة و من الكذب الذي يحدثون به



59: 13 افن بحنق افن و لا يكونوا و ليعلموا ان الله متسلط في يعقوب
الى اقاصي الارض سلاه



59: 14 و يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة



59: 15 هم يتيهون للاكل ان لم يشبعوا و يبيتوا



59: 16 اما انا فاغني بقوتك و ارنم بالغداة برحمتك لانك كنت ملجا
لي و مناصا في يوم ضيقي



59: 17 يا قوتي لك ارنم لان الله ملجاي اله رحمتي





المزمور
الستون





60: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة مذهبة لداود للتعليم عند
محاربته ارام النهرين و ارام صوبة فرجع يواب و ضرب من ادوم في وادي
الملح اثني عشر الفا



60: 1 يا الله رفضتنا اقتحمتنا سخطت ارجعنا



60: 2 زلزلت الارض فصمتها اجبر كسرها لانها متزعزعة




60: 3 اريت شعبك عسرا سقيتنا خمر الترنح



60: 4 اعطيت خائفيك راية ترفع لاجل الحق سلاه



60: 5 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي



60: 6 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت



60: 7 لي جلعاد و لي منسى و افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني



60: 8 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي



60: 9 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم



60: 10 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا



60: 11 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان



60: 12 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا





المزمور
الحادي والستون





61: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار لداود



61: 1 اسمع يا الله صراخي و اصغ الى صلاتي



61: 2 من اقصى الارض ادعوك اذا غشي على قلبي الى صخرة ارفع مني
تهديني



61: 3 لانك كنت ملجا لي برج قوة من وجه العدو



61: 4 لاسكنن في مسكنك الى الدهور احتمي بستر جناحيك سلاه



61: 5 لانك انت يا الله استمعت نذوري اعطيت ميراث خائفي اسمك



61: 6 الى ايام الملك تضيف اياما سنينه كدور فدور



61: 7 يجلس قدام الله الى الدهر اجعل رحمة و حقا يحفظانه



61: 8 هكذا ارنم لاسمك الى الابد لوفاء نذوري يوما فيوما





المزمور
الثاني والستون





62: 0 لامام المغنين على يدوثون مزمور لداود



62: 1 انما لله انتظرت نفسي من قبله خلاصي



62: 2 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي لا اتزعزع كثيرا




62: 3 الى متى تهجمون على الانسان تهدمونه كلكم كحائط منقض كجدار
واقع



62: 4 انما يتامرون ليدفعوه عن شرفه يرضون بالكذب بافواههم يباركون
و بقلوبهم يلعنون سلاه



62: 5 انما لله انتظري يا نفسي لان من قبله رجائي



62: 6 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي فلا اتزعزع



62: 7 على الله خلاصي و مجدي صخرة قوتي محتماي في الله




62: 8 توكلوا عليه في كل حين يا قوم اسكبوا قدامه قلوبكم الله ملجا
لنا سلاه



62: 9 انما باطل بنو ادم كذب بنو البشر في الموازين هم الى فوق هم
من باطل اجمعون



62: 10 لا تتكلوا على الظلم و لا تصيروا باطلا في الخطف ان زاد
الغنى فلا تضعوا عليه قلبا



62: 11 مرة واحدة تكلم الرب و هاتين الاثنتين سمعت ان العزة لله



62: 12 و لك يا رب الرحمة لانك انت تجازي الانسان كعمله





المزمور
الثالث والستون





63: 0 مزمور لداود لما كان في برية يهوذا



63: 1 يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي
في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء



63: 2 لكي ابصر قوتك و مجدك كما قد رايتك في قدسك



63: 3 لان رحمتك افضل من الحياة شفتاي تسبحانك



63: 4 هكذا اباركك في حياتي باسمك ارفع يدي



63: 5 كما من شحم و دسم تشبع نفسي و بشفتي الابتهاج يسبحك فمي



63: 6 اذا ذكرتك على فراشي في السهد الهج بك



63: 7 لانك كنت عونا لي و بظل جناحيك ابتهج



63: 8 التصقت نفسي بك يمينك تعضدني



63: 9 اما الذين هم للتهلكة يطلبون نفسي فيدخلون في اسافل الارض



63: 10 يدفعون الى يدي السيف يكونون نصيبا لبنات اوى




63: 11 اما الملك فيفرح بالله يفتخر كل من يحلف به لان افواه
المتكلمين بالكذب تسد





المزمور
الرابع والستون





64: 0 لامام المغنين مزمور لداود



64: 1 استمع يا الله صوتي في شكواي من خوف العدو احفظ حياتي



64: 2 استرني من مؤامرة الاشرار من جمهور فاعلي الاثم




64: 3 الذين صقلوا السنتهم كالسيف فوقوا سهمهم كلاما مرا



64: 4 ليرموا الكامل في المختفى بغتة يرمونه و لا يخشون



64: 5 يشددون انفسهم لامر رديء يتحادثون بطمر فخاخ قالوا من يراهم



64: 6 يخترعون اثما تمموا اختراعا محكما و داخل الانسان و قلبه
عميق



64: 7 فيرميهم الله بسهم بغتة كانت ضربتهم



64: 8 و يوقعون السنتهم على انفسهم ينغض الراس كل من ينظر اليهم



64: 9 و يخشى كل انسان و يخبر بفعل الله و بعمله يفطنون



64: 10 يفرح الصديق بالرب و يحتمي به و يبتهج كل المستقيمي القلوب





المزمور
الخامس والستون





65: 0 لامام المغنين مزمور لداود تسبيحة



65: 1 لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون و لك يوفى النذر



65: 2 يا سامع الصلاة اليك ياتي كل بشر



65: 3 اثام قد قويت علي معاصينا انت تكفر عنها



65: 4 طوبى للذي تختاره و تقربه ليسكن في ديارك لنشبعن من خير بيتك
قدس هيكلك



65: 5 بمخاوف في العدل تستجيبنا يا اله خلاصنا يا متكل جميع اقاصي
الارض و البحر البعيدة



65: 6 المثبت الجبال بقوته المتنطق بالقدرة



65: 7 المهدئ عجيج البحار عجيج امواجها و ضجيج الامم




65: 8 و تخاف سكان الاقاصي من اياتك تجعل مطالع الصباح و المساء
تبتهج



65: 9 تعهدت الارض و جعلتها تفيض تغنيها جدا سواقي الله ملانة ماء
تهيء طعامهم لانك هكذا تعدها



65: 10 ارو اتلامها مهد اخاديدها بالغيوث تحللها تبارك غلتها



65: 11 كللت السنة بجودك و اثارك تقطر دسما



65: 12 تقطر مراع البرية و تتنطق الاكام بالبهجة



65: 13 اكتست المروج غنما و الاودية تتعطف برا تهتف و ايضا تغني





المزمور
السادس والستون





66: 0 لامام المغنين تسبيحة مزمور



66: 1 اهتفي لله يا كل الارض



66: 2 رنموا بمجد اسمه اجعلوا تسبيحه ممجدا



66: 3 قولوا لله ما اهيب اعمالك من عظم قوتك تتملق لك اعداؤك



66: 4 كل الارض تسجد لك و ترنم لك ترنم لاسمك سلاه



66: 5 هلم انظروا اعمال الله فعله المرهب نحو بني ادم




66: 6 حول البحر الى يبس و في النهر عبروا بالرجل هناك فرحنا به



66
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aboelnssr.yoo7.com
 
المزمور الحادي والأربعون السبعون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات  :: للنساء فقط وفوائد الاحجار والتنويم المغناطيسى :: المزامير-
انتقل الى: