اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات
اهل اوسهلا نتمنى لكم وقت سعيد وممتع/منتدى اشرف بيك ابوالنصر
عزيزى الزائر/عزيزى الزائر يرجى التكرم بتسجيل الدخول ازا كنت عضو معنا

او التسجيل از لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسره المنتدى
سنتشرف بتسجيلك
لكم منا ارق التحيه
اداره المنتدى اشرف ابوالنصر

اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات

///// ////// للروحانيات وجلب الحبيب وعلوم الفلك وتسخير الجن وفك السحر ....اشرف ابوالنصر ....01120237686//////
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأحداث  المنشوراتالمنشورات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 المزمور الأول العشرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوالنصر الروحانى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 10032
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 04/12/2011

مُساهمةموضوع: المزمور الأول العشرين   السبت 28 يناير 2012, 10:21 pm

لمزمور
الأول




<blockquote>
1:
1 طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الاشرار و في طريق الخطاة لم
يقف و في مجلس المستهزئين لم يجلس


1:
2 لكن في ناموس الرب مسرته و في ناموسه يلهج نهارا و ليلا


1:
3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه التي تعطي ثمرها في اوانه و
ورقها لا يذبل و كل ما يصنعه ينجح


1:
4 ليس كذلك الاشرار لكنهم كالعصافة التي تذريها الريح



1:
5 لذلك لا تقوم الاشرار في الدين و لا الخطاة في جماعة الابرار


1:
6 لان الرب يعلم طريق الابرار اما طريق الاشرار فتهلك






المزمور
الثاني




2:
1 لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب في الباطل


2:
2 قام ملوك الارض و تامر الرؤساء معا على الرب و على مسيحه قائلين


2:
3 لنقطع قيودهما و لنطرح عنا ربطهما


2:
4 الساكن في السماوات يضحك الرب يستهزئ بهم


2:
5 حينئذ يتكلم عليهم بغضبه و يرجفهم بغيظه


2:
6 اما انا فقد مسحت ملكي على صهيون جبل قدسي


2:
7 اني اخبر من جهة قضاء الرب قال لي انت ابني انا اليوم ولدتك


2:
8 اسالني فاعطيك الامم ميراثا لك و اقاصي الارض ملكا لك


2:
9 تحطمهم بقضيب من حديد مثل اناء خزاف تكسرهم


2:
10 فالان يا ايها الملوك تعقلوا تادبوا يا قضاة الارض



2:
11 اعبدوا الرب بخوف و اهتفوا برعدة


2:
12 قبلوا الابن لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق لانه عن قليل يتقد
غضبه طوبى لجميع المتكلين عليه





المزمور
الثالث




3:
0 مزمور لداود حينما هرب من وجه ابشالوم ابنه


3:
1 يا رب ما اكثر مضايقي كثيرون قائمون علي


3:
2 كثيرون يقولون لنفسي ليس له خلاص بالهه سلاه


3:
3 اما انت يا رب فترس لي مجدي و رافع راسي


3:
4 بصوتي الى الرب اصرخ فيجيبني من جبل قدسه سلاه


3:
5 انا اضطجعت و نمت استيقظت لان الرب يعضدني


3:
6 لا اخاف من ربوات الشعوب المصطفين علي من حولي


3:
7 قم يا رب خلصني يا الهي لانك ضربت كل اعدائي على الفك هشمت اسنان
الاشرار


3:
8 للرب الخلاص على شعبك بركتك سلاه


4:
0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لداود





المزمور
الرابع




4:
1 عند دعائي استجب لي يا اله بري في الضيق رحبت لي تراءف علي و
اسمع صلاتي


4:
2 يا بني البشر حتى متى يكون مجدي عارا حتى متى تحبون الباطل و
تبتغون الكذب سلاه


4:
3 فاعلموا ان الرب قد ميز تقيه الرب يسمع عندما ادعوه



4:
4 ارتعدوا و لا تخطئوا تكلموا في قلوبكم على مضاجعكم و اسكتوا سلاه


4:
5 اذبحوا ذبائح البر و توكلوا على الرب


4:
6 كثيرون يقولون من يرينا خيرا ارفع علينا نور وجهك يا رب


4:
7 جعلت سرورا في قلبي اعظم من سرورهم اذ كثرت حنطتهم و خمرهم


4:
8 بسلامة اضطجع بل ايضا انام لانك انت يا رب منفردا في طمانينة
تسكنني





المزمور
الخامس




5:
0 لامام المغنين على ذوات النفخ مزمور لداود


5:
1 لكلماتي اصغ يا رب تامل صراخي


5:
2 استمع لصوت دعائي يا ملكي و الهي لاني اليك اصلي


5:
3 يا رب بالغداة تسمع صوتي بالغداة اوجه صلاتي نحوك و انتظر


5:
4 لانك انت لست الها يسر بالشر لا يساكنك الشرير


5:
5 لا يقف المفتخرون قدام عينيك ابغضت كل فاعلي الاثم



5:
6 تهلك المتكلمين بالكذب رجل الدماء و الغش يكرهه الرب



5:
7 اما انا فبكثرة رحمتك ادخل بيتك اسجد في هيكل قدسك بخوفك


5:
8 يا رب اهدني الى برك بسبب اعدائي سهل قدامي طريقك



5:
9 لانه ليس في افواههم صدق جوفهم هوة حلقهم قبر مفتوح السنتهم
صقلوها


5:
10 دنهم يا الله ليسقطوا من مؤامراتهم بكثرة ذنوبهم طوح بهم لانهم
تمردوا عليك


5:
11 و يفرح جميع المتكلين عليك الى الابد يهتفون و تظللهم و يبتهج
بك محبو اسمك


5:
12 لانك انت تبارك الصديق يا رب كانه بترس تحيطه بالرضا





المزمور
السادس




6:
0 لامام المغنين على ذوات الاوتار على القرار مزمور لداود


6:
1 يا رب لا توبخني بغضبك و لا تؤدبني بغيظك


6:
2 ارحمني يا رب لاني ضعيف اشفني يا رب لان عظامي قد رجفت


6:
3 و نفسي قد ارتاعت جدا و انت يا رب فحتى متى


6:
4 عد يا رب نج نفسي خلصني من اجل رحمتك


6:
5 لانه ليس في الموت ذكرك في الهاوية من يحمدك


6:
6 تعبت في تنهدي اعوم في كل ليلة سريري بدموعي اذوب فراشي


6:
7 ساخت من الغم عيني شاخت من كل مضايقي


6:
8 ابعدوا عني يا جميع فاعلي الاثم لان الرب قد سمع صوت بكائي


6:
9 سمع الرب تضرعي الرب يقبل صلاتي


6:
10 جميع اعدائي يخزون و يرتاعون جدا يعودون و يخزون بغتة





المزمور
السابع




7:
0 شجوية لداود غناها للرب بسبب كلام كوش البنياميني



7:
1 يا رب الهي عليك توكلت خلصني من كل الذين يطردونني و نجني


7:
2 لئلا يفترس كاسد نفسي هاشما اياها و لا منقذ


7:
3 يا رب الهي ان كنت قد فعلت هذا ان وجد ظلم في يدي



7:
4 ان كافات مسالمي شرا و سلبت مضايقي بلا سبب


7:
5 فليطارد عدو نفسي و ليدركها و ليدس الى الارض حياتي و ليحط الى
التراب مجدي سلاه


7:
6 قم يا رب بغضبك ارتفع على سخط مضايقي و انتبه لي بالحق اوصيت


7:
7 و مجمع القبائل يحيط بك فعد فوقها الى العلى


7:
8 الرب يدين الشعوب اقض لي يا رب كحقي و مثل كمالي الذي في


7:
9 لينته شر الاشرار و ثبت الصديق فان فاحص القلوب و الكلى الله
البار


7:
10 ترسي عند الله مخلص مستقيمي القلوب


7:
11 الله قاض عادل و اله يسخط في كل يوم


7:
12 ان لم يرجع يحدد سيفه مد قوسه و هياها


7:
13 و سدد نحوه الة الموت يجعل سهامه ملتهبة


7:
14 هوذا يمخض بالاثم حمل تعبا و ولد كذبا


7:
15 كرا جبا حفره فسقط في الهوة التي صنع


7:
16 يرجع تعبه على راسه و على هامته يهبط ظلمه


7:
17 احمد الرب حسب بره و ارنم لاسم الرب العلي





المزمور
الثامن




8:
0 لامام المغنين على الجتية مزمور لداود


8:
1 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض حيث جعلت جلالك فوق
السماوات


8:
2 من افواه الاطفال و الرضع اسست حمدا بسبب اضدادك لتسكيت عدو و
منتقم


8:
3 اذا ارى سماواتك عمل اصابعك القمر و النجوم التي كونتها


8:
4 فمن هو الانسان حتى تذكره و ابن ادم حتى تفتقده


8:
5 و تنقصه قليلا عن الملائكة و بمجد و بهاء تكلله


8:
6 تسلطه على اعمال يديك جعلت كل شيء تحت قدميه


8:
7 الغنم و البقر جميعا و بهائم البر ايضا


8:
8 و طيور السماء و سمك البحر السالك في سبل المياه


8:
9 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض





المزمور
التاسع




9:
0 لامام المغنين على موت الابن مزمور لداود


9:
1 احمد الرب بكل قلبي احدث بجميع عجائبك


9:
2 افرح و ابتهج بك ارنم لاسمك ايها العلي


9:
3 عند رجوع اعدائي الى خلف يسقطون و يهلكون من قدام وجهك


9:
4 لانك اقمت حقي و دعواي جلست على الكرسي قاضيا عادلا



9:
5 انتهرت الامم اهلكت الشرير محوت اسمهم الى الدهر و الابد


9:
6 العدو تم خرابه الى الابد و هدمت مدنا باد ذكره نفسه



9:
7 اما الرب فالى الدهر يجلس ثبت للقضاء كرسيه


9:
8 و هو يقضي للمسكونة بالعدل يدين الشعوب بالاستقامة



9:
9 و يكون الرب ملجا للمنسحق ملجا في ازمنة الضيق


9:
10 و يتكل عليك العارفون اسمك لانك لم تترك طالبيك يا رب


9:
11 رنموا للرب الساكن في صهيون اخبروا بين الشعوب بافعاله


9:
12 لانه مطالب بالدماء ذكرهم لم ينس صراخ المساكين


9:
13 ارحمني يا رب انظر مذلتي من مبغضي يا رافعي من ابواب الموت


9:
14 لكي احدث بكل تسابيحك في ابواب ابنة صهيون مبتهجا بخلاصك


9:
15 تورطت الامم في الحفرة التي عملوها في الشبكة التي اخفوها
انتشبت ارجلهم


9:
16 معروف هو الرب قضاء امضى الشرير يعلق بعمل يديه ضرب الاوتار
سلاه


9:
17 الاشرار يرجعون الى الهاوية كل الامم الناسين الله



9:
18 لانه لا ينسى المسكين الى الابد رجاء البائسين لا يخيب الى
الدهر


9:
19 قم يا رب لا يعتز الانسان لتحاكم الامم قدامك


9:
20 يا رب اجعل عليهم رعبا ليعلم الامم انهم بشر سلاه






المزمور
العاشر





10: 1 يا رب لماذا تقف بعيدا لماذا تختفي في ازمنة الضيق



10: 2 في كبرياء الشرير يحترق المسكين يؤخذون بالمؤامرة التي فكروا
بها



10: 3 لان الشرير يفتخر بشهوات نفسه و الخاطف يجدف يهين الرب



10: 4 الشرير حسب تشامخ انفه يقول لا يطالب كل افكاره انه لا اله



10: 5 تثبت سبله في كل حين عالية احكامك فوقه كل اعدائه ينفث فيهم



10: 6 قال في قلبه لا اتزعزع من دور الى دور بلا سوء




10: 7 فمه مملوء لعنة و غشا و ظلما تحت لسانه مشقة و اثم



10: 8 يجلس في مكمن الديار في المختفيات يقتل البريء عيناه تراقبان
المسكين



10: 9 يكمن في المختفى كاسد في عريسه يكمن ليخطف المسكين يخطف
المسكين بجذبه في شبكته



10: 10 فتنسحق و تنحني و تسقط المساكين ببراثنه



10: 11 قال في قلبه ان الله قد نسي حجب وجهه لا يرى الى الابد



10: 12 قم يا رب يا الله ارفع يدك لا تنس المساكين



10: 13 لماذا اهان الشرير الله لماذا قال في قلبه لا تطالب



10: 14 قد رايت لانك تبصر المشقة و الغم لتجازي بيدك اليك يسلم
المسكين امره انت صرت معين اليتيم



10: 15 احطم ذراع الفاجر و الشرير تطلب شره و لا تجده




10: 16 الرب ملك الى الدهر و الابد بادت الامم من ارضه




10: 17 تاوه الودعاء قد سمعت يا رب تثبت قلوبهم تميل اذنك



10: 18 لحق اليتيم و المنسحق لكي لا يعود ايضا يرعبهم انسان من
الارض





المزمور
الحادي عشر





11: 0 لامام المغنين لداود



11: 1 على الرب توكلت كيف تقولون لنفسي اهربوا الى جبالكم كعصفور



11: 2 لانه هوذا الاشرار يمدون القوس فوقوا السهم في الوتر ليرموا
في الدجى مستقيمي القلوب



11: 3 اذا انقلبت الاعمدة فالصديق ماذا يفعل



11: 4 الرب في هيكل قدسه الرب في السماء كرسيه عيناه تنظران اجفانه
تمتحن بني ادم



11: 5 الرب يمتحن الصديق اما الشرير و محب الظلم فتبغضه نفسه



11: 6 يمطر على الاشرار فخاخا نارا و كبريتا و ريح السموم نصيب
كاسهم



11: 7 لان الرب عادل و يحب العدل المستقيم يبصر وجهه






المزمور
الثاني عشر





12: 0 لامام المغنين على القرار مزمور لداود



12: 1 خلص يا رب لانه قد انقرض التقي لانه قد انقطع الامناء من بني
البشر



12: 2 يتكلمون بالكذب كل واحد مع صاحبه بشفاه ملقة بقلب فقلب
يتكلمون



12: 3 يقطع الرب جميع الشفاه الملقة و اللسان المتكلم بالعظائم



12: 4 الذين قالوا بالسنتنا نتجبر شفاهنا معنا من هو سيد علينا



12: 5 من اغتصاب المساكين من صرخة البائسين الان اقوم يقول الرب
اجعل في وسع الذي ينفث فيه



12: 6 كلام الرب كلام نقي كفضة مصفاه في بوطة في الارض ممحوصة سبع
مرات



12: 7 انت يا رب تحفظهم تحرسهم من هذا الجيل الى الدهر




12: 8 الاشرار يتمشون من كل ناحية عند ارتفاع الارذال بين الناس





المزمور
الثالث عشر





13: 0 لامام المغنين مزمور لداود



13: 1 الى متى يا رب تنساني كل النسيان الى متى تحجب وجهك عني



13: 2 الى متى اجعل هموما في نفسي و حزنا في قلبي كل يوم الى متى
يرتفع عدوي علي



13: 3 انظر و استجب لي يا رب الهي انر عيني لئلا انام نوم الموت



13: 4 لئلا يقول عدوي قد قويت عليه لئلا يهتف مضايقي باني تزعزعت



13: 5 اما انا فعلى رحمتك توكلت يبتهج قلبي بخلاصك



13: 6 اغني للرب لانه احسن الي





المزمور
الرابع عشر





14: 0 لامام المغنين لداود



14: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا بافعالهم ليس من
يعمل صلاحا



14: 2 الرب من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب
الله



14: 3 الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد



14: 4 الم يعلم كل فاعلي الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز
و الرب لم يدعوا



14: 5 هناك خافوا خوفا لان الله في الجيل البار



14: 6 راي المسكين ناقضتم لان الرب ملجاه



14: 7 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الرب سبي شعبه يهتف يعقوب
و يفرح اسرائيل





المزمور
الخامس عشر





15: 0 مزمور لداود



15: 1 يا رب من ينزل في مسكنك من يسكن في جبل قدسك



15: 2 السالك بالكمال و العامل الحق و المتكلم بالصدق في قلبه



15: 3 الذي لا يشي بلسانه و لا يصنع شرا بصاحبه و لا يحمل تعييرا
على قريبه



15: 4 و الرذيل محتقر في عينيه و يكرم خائفي الرب يحلف للضرر و لا
يغير



15: 5 فضته لا يعطيها بالربا و لا ياخذ الرشوة على البريء الذي
يصنع هذا لا يتزعزع الى الدهر





المزمور
السادس عشر





16: 0 مذهبة لداود



16: 1 احفظني يا الله لاني عليك توكلت



16: 2 قلت للرب انت سيدي خيري لا شيء غيرك



16: 3 القديسون الذين في الارض و الافاضل كل مسرتي بهم




16: 4 تكثر اوجاعهم الذين اسرعوا وراء اخر لا اسكب سكائبهم من دم و
لا اذكر اسماءهم بشفتي



16: 5 الرب نصيب قسمتي و كاسي انت قابض قرعتي



16: 6 حبال وقعت لي في النعماء فالميراث حسن عندي



16: 7 ابارك الرب الذي نصحني و ايضا بالليل تنذرني كليتاي



16: 8 جعلت الرب امامي في كل حين لانه عن يميني فلا اتزعزع



16: 9 لذلك فرح قلبي و ابتهجت روحي جسدي ايضا يسكن مطمئنا



16: 10 لانك لن تترك نفسي في الهاوية لن تدع تقيك يرى فسادا



16: 11 تعرفني سبيل الحياة امامك شبع سرور في يمينك نعم الى الابد






[ندعوك
للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




المزمور
السابع عشر





17: 0 صلاة لداود



17: 1 اسمع يا رب للحق انصت الى صراخي اصغ الى صلاتي من شفتين بلا
غش



17: 2 من قدامك يخرج قضائي عيناك تنظران المستقيمات




17: 3 جربت قلبي تعهدته ليلا محصتني لا تجد في ذموما لا يتعدى فمي



17: 4 من جهة اعمال الناس فبكلام شفتيك انا تحفظت من طرق المعتنف



17: 5 تمسكت خطواتي باثارك فما زلت قدماي



17: 6 انا دعوتك لانك تستجيب لي يا الله امل اذنك الي اسمع كلامي



17: 7 ميز مراحمك يا مخلص المتكلين عليك بيمينك من المقاومين



17: 8 احفظني مثل حدقة العين بظل جناحيك استرني



17: 9 من وجه الاشرار الذين يخربونني اعدائي بالنفس الذين
يكتنفونني



17: 10 قلبهم السمين قد اغلقوا بافواههم قد تكلموا بالكبرياء



17: 11 في خطواتنا الان قد احاطوا بنا نصبوا اعينهم ليزلقونا الى
الارض



17: 12 مثله مثل الاسد القرم الى الافتراس و كالشبل الكامن في
عريسه



17: 13 قم يا رب تقدمه اصرعه نج نفسي من الشرير بسيفك




17: 14 من الناس بيدك يا رب من اهل الدنيا نصيبهم في حياتهم
بذخائرك تملا بطونهم يشبعون اولادا و يتركون فضالتهم لاطفالهم



17: 15 اما انا فبالبر انظر وجهك اشبع اذا استيقظت بشبهك





المزمور
الثامن عشر





18: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود الذي كلم الرب بكلام هذا
النشيد في اليوم الذي انقذه فيه الرب من ايدي كل اعدائه و من يد
شاول فقال



18: 1 احبك يا رب يا قوتي



18: 2 الرب صخرتي و حصني و منقذي الهي صخرتي به احتمي ترسي و قرن
خلاصي و ملجاي



18: 3 ادعوا الرب الحميد فاتخلص من اعدائي



18: 4 اكتنفتني حبال الموت و سيول الهلاك افزعتني



18: 5 حبال الهاوية حاقت بي اشراك الموت انتشبت بي



18: 6 في ضيقي دعوت الرب و الى الهي صرخت فسمع من هيكله صوتي و
صراخي قدامه دخل اذنيه



18: 7 فارتجت الارض و ارتعشت اسس الجبال ارتعدت و ارتجت لانه غضب



18: 8 صعد دخان من انفه و نار من فمه اكلت جمر اشتعلت منه



18: 9 طاطا السماوات و نزل و ضباب تحت رجليه



18: 10 ركب على كروب و طار و هف على اجنحة الرياح



18: 11 جعل الظلمة ستره حوله مظلته ضباب المياه و ظلام الغمام



18: 12 من الشعاع قدامه عبرت سحبه برد و جمر نار



18: 13 ارعد الرب من السماوات و العلي اعطى صوته بردا و جمر نار



18: 14 ارسل سهامه فشتتهم و بروقا كثيرة فازعجهم



18: 15 فظهرت اعماق المياه و انكشفت اسس المسكونة من زجرك يا رب من
نسمة ريح انفك



18: 16 ارسل من العلى فاخذني نشلني من مياه كثيرة



18: 17 انقذني من عدوي القوي و من مبغضي لانهم اقوى مني



18: 18 اصابوني في يوم بليتي و كان الرب سندي



18: 19 اخرجني الى الرحب خلصني لانه سر بي



18: 20 يكافئني الرب حسب بري حسب طهارة يدي يرد لي



18: 21 لاني حفظت طرق الرب و لم اعص الهي



18: 22 لان جميع احكامه امامي و فرائضه لم ابعدها عن نفسي



18: 23 و اكون كاملا معه و اتحفظ من اثمي



18: 24 فيرد الرب لي كبري و كطهارة يدي امام عينيه



18: 25 مع الرحيم تكون رحيما مع الرجل الكامل تكون كاملا



18: 26 مع الطاهر تكون طاهرا و مع الاعوج تكون ملتويا




18: 27 لانك انت تخلص الشعب البائس و الاعين المرتفعة تضعها



18: 28 لانك انت تضيء سراجي الرب الهي ينير ظلمتي



18: 29 لاني بك اقتحمت جيشا و بالهي تسورت اسوارا



18: 30 الله طريقه كامل قول الرب نقي ترس هو لجميع المحتمين به



18: 31 لانه من هو اله غير الرب و من هو صخرة سوى الهنا



18: 32 الاله الذي ينطقني بالقوة و يصير طريقي كاملا




18: 33 الذي يجعل رجلي كالايل و على مرتفعاتي يقيمني




18: 34 الذي يعلم يدي القتال فتحنى بذراعي قوس من نحاس




18: 35 و تجعل لي ترس خلاصك و يمينك تعضدني و لطفك يعظمني



18: 36 توسع خطواتي تحتي فلم تتقلقل عقباي



18: 37 اتبع اعدائي فادركهم و لا ارجع حتى افنيهم



18: 38 اسحقهم فلا يستطيعون القيام يسقطون تحت رجلي




18: 39 تنطقني بقوة للقتال تصرع تحتي القائمين علي



18: 40 و تعطيني اقفية اعدائي و مبغضي افنيهم



18: 41 يصرخون و لا مخلص الى الرب فلا يستجيب لهم



18: 42 فاسحقهم كالغبار قدام الريح مثل طين الاسواق اطرحهم



18: 43 تنقذني من مخاصمات الشعب تجعلني راسا للامم شعب لم اعرفه
يتعبد لي



18: 44 من سماع الاذن يسمعون لي بنو الغرباء يتذللون لي



18: 45 بنو الغرباء يبلون و يزحفون من حصونهم



18: 46 حي هو الرب و مبارك صخرتي و مرتفع اله خلاصي




18: 47 الاله المنتقم لي و الذي يخضع الشعوب تحتي



18: 48 منجي من اعدائي رافعي ايضا فوق القائمين علي من الرجل
الظالم تنقذني



18: 49 لذلك احمدك يا رب في الامم و ارنم لاسمك



18: 50 برج خلاص لملكه و الصانع رحمة لمسيحه لداود و نسله الى
الابد





المزمور
التاسع عشر





19: 0 لامام المغنين مزمور لداود



19: 1 السماوات تحدث بمجد الله و الفلك يخبر بعمل يديه




19: 2 يوم الى يوم يذيع كلاما و ليل الى ليل يبدي علما




19: 3 لا قول و لا كلام لا يسمع صوتهم



19: 4 في كل الارض خرج منطقهم و الى اقصى المسكونة كلماتهم جعل
للشمس مسكنا فيها



19: 5 و هي مثل العروس الخارج من حجلته يبتهج مثل الجبار للسباق في
الطريق



19: 6 من اقصى السماوات خروجها و مدارها الى اقاصيها و لا شيء
يختفي من حرها



19: 7 ناموس الرب كامل يرد النفس شهادات الرب صادقة تصير الجاهل
حكيما



19: 8 وصايا الرب مستقيمة تفرح القلب امر الرب طاهر ينير العينين



19: 9 خوف الرب نقي ثابت الى الابد احكام الرب حق عادلة كلها



19: 10 اشهى من الذهب و الابريز الكثير و احلى من العسل و قطر
الشهاد



19: 11 ايضا عبدك يحذر بها و في حفظها ثواب عظيم



19: 12 السهوات من يشعر بها من الخطايا المستترة ابرئني



19: 13 ايضا من المتكبرين احفظ عبدك فلا يتسلطوا علي حينئذ اكون
كاملا و اتبرا من ذنب عظيم



19: 14 لتكن اقوال فمي و فكر قلبي مرضية امامك يا رب صخرتي و وليي





المزمور
العشرون





20: 0 لامام المغنين مزمور لداود



20: 1 ليستجب لك الرب في يوم الضيق ليرفعك اسم اله يعقوب



20: 2 ليرسل لك عونا من قدسه و من صهيون ليعضدك



20: 3 ليذكر كل تقدماتك و يستسمن محرقاتك سلاه



20: 4 ليعطك حسب قلبك و يتمم كل رايك



20: 5 نترنم بخلاصك و باسم الهنا نرفع رايتنا ليكمل الرب كل سؤلك



20: 6 الان عرفت ان الرب مخلص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت
خلاص يمينه



20: 7 هؤلاء بالمركبات و هؤلاء بالخيل اما نحن فاسم الرب الهنا
نذكر



20: 8 هم جثوا و سقطوا اما نحن فقمنا و انتصبنا



20: 9 يا رب خلص ليستجب لنا الملك في يوم دعائنا



</blockquote>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aboelnssr.yoo7.com
 
المزمور الأول العشرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اشرف بيك ابوالنصر عالم الروحانيات  :: للنساء فقط وفوائد الاحجار والتنويم المغناطيسى :: المزامير-
انتقل الى: